الأربعاء، 4 أبريل 2018

فوارغ نفسية




غيرهم انا ، بعيداً ..  يفصلنى عنهم ذرات الرمال ، موج البحر وطريق السفر الضبابى.

نظرت إلى المرآة..
 شعر لحيتى الذى نبتت جذوره  وإنطلقت حشائشه  تغزوا شباب وجهى ، تحيي الماريين بالعبوس المشرآب على اطراف العين النائمة خلف النظرة الزجاجية.


ثم كانت هى ..
نظرت إليها ، جالسة فى إنزواء إلى العمود عند نهاية السلم القصير كـالـيمامة فى أخر ركن عشها ، تحمى قلبها ، كأنها مُلتفة على أفراخها الصغيرة ، تحميهم من السقوط جراء رياح الشتاء ، أو تخاف أن يعبر صقراً ، ويكونوا فريسة للغفلة العقلية التى منحت نفسها إيها.
ظللت من بعيد أراقبها ، أنظر إلى عينيها وتمنيت لو نظرت بداخلهما ، ما الذى تحمله بداخلهما ، اهو فراغاً عقلياً إنثوياً ، مختلطاً  بلهيب عاطفة مكبوتة تنادى نحو البعيد فيها ، كصبى وقف على الشاطئ ينادى على سفن الأفق حتى تقله نحو عالم الخيال.

ثم اقتربت هى ..
مرت بجانبى ، ألقيت عينى عليها تحية والسلام ، لم يرد إلى منها شيئاً.
أنزوى إلى داخلى ، كأنصهار الحمم داخل البركان.
يدون  القلب على صفحات الذاكرة ، بعض كلمات واهية ما تنفك أن تطير على الأوراق.
 ثم رحيل ثم رحيل ثم يوماً أخر إلى أن يحين المصير.

ثم أتت هى ..
مررتُ بجانبها ، لم ألمحها ، ظلت تنظر إلى بنظرات يلمحها أي قناصاً محترفاً للمشاعر العاطفية - هم كثر حولى - قالوا .. تحبك ، رددت رداً درويشياً " لا قلب للحب أسكنه بعد ليل الغريبة".
ثم مضى الوقت ، ولم يبقى من "هى" سوى الرمز والإشارة.

بين هى وهى ، تظل الأوراق تُكتب ، ويظل القلم وحيداً ، متأقلماً مع دجى الليل ونجوى السماء ، تصطلى  بجذواته قلوب الحسناوات الرقيقات ، حتى لا يبصروا فيه ضعفاً ، فيهجروه..

من بعد هى ..
لا أعلم مكانى خارج حلقات الكون ولا داخله ، تاه الرمز الذى يحمل المعنى ، واضحى  إنطلاق الكلمات كرصاصة طائشة بلا هدف ، فعذراً على الإطالة حول كلمات تائهة.



القهوة التى ألف الجلوس عليها منذ عامين ، عقب إنتقاله إلى منزله الجديد ، أثر أن يمضى فيها غسق هذا اليوم ، لم يكن يخاف من شيئ لا من عساسى الليل العاطفين ، ولا من خيلاء عابرة فى الشارع المكفهر ..
الشتاء يطرق الأبواب فى ليالى سبتمبر البادرة بالبرودة ، والأشجار تمتلئ بزقزقات الطيور الصباحية ، على أنغام لورا بوتسينى ، أرتشف مشروبه الصباحى المر ، وسحب من سيجارته العاشرة أنفاسها المميتة.

أعاد على مسامعه  الرسالة الصوتية التى خلفها صديقه منذ أعوام قد مضت – يوماً ما ستنسى مبادئك تحت وطأة التجربة ، ولكنك ستبقى دائماً على العهد خائفاً من طوفان النسيان.

فى ذكرى عيد ميلادها الذى يحسبه عبثاً أنه الأخير فى ذاكرته  ؛ فالمكان الذى يحمل ذكراهما معاً سيغدوا مرحلة سابقة ، وأن الأشخاص الذين يذكرونه بطيفها فى جوههم وعيونهم لن يراهم بعد الآن ، ثم خاف مرة أخرى من النسيان.

حدثته صديقته عن وجوب النسيان ، فحدثها عن طبيعة تَفَكره بحبيبته الراحلة ، قال : على العهد انا ، وفائى ليس لشخص ، حبى ليس لشخص ، حبى لطيف ذكراه ، لهذه الذكرى الجميلة التى خلفها من أجلى ، لعرفانى بكل جميل قدمه إلى فى وقت إنكسارى ، حبى له لأنه علمنى الحب ، لأشياء كثيرة ؛ فهو حب أكبر من كونى أمتلكه ام لا..

هو فى حضن أخر ، أعلم ، جسده فى جسد أخر أعلم ، قلبه قد يكون أيضاً ، هذا ما يملكه ، ولكن أنا أملك قلبى لهذا أملك حبى له ، وهذا هو الشيئ الوحيد الذى لا يملكه .. إنه قلبى.

لا أتعذب ، انا مسلم بالحقيقة ، فقط أشتاق ولا شيئ أخر.

ثم أكمل .. هو شعور كأب فقد ابنته ، هل يقدر أب أن ينسى ابنته ، كانت بنتى حقاً ، كانت ..  وللموت طبيعتان ومقبرتان : موت الجسد وموت الروح ، ومقبرتى الثرى والزمن ، ماتت بالجسد ولكن روحها ما زلت تنبض بداخلى.

لهذا اليوم أكتب أيضاً كحب يسوع أحبك..


"أَمَّا يَسُوعُ قَبْلَ عِيدِ الْفِصْحِ، وَهُوَ عَالِمٌ أَنَّ سَاعَتَهُ قَدْ جَاءَتْ لِيَنْتَقِلَ مِنْ هذَا الْعَالَمِ إِلَى الآبِ، إِذْ كَانَ قَدْ أَحَبَّ خَاصَّتَهُ الَّذِينَ فِي الْعَالَمِ، أَحَبَّهُمْ إِلَى الْمُنْتَهَى." .. (يو 13: 1-17)



طط ورقته على المقعد الخشبى أمام البحر ، حاول بشكل عصبى التحكم فى الورقة التى تطايرها رياح الشمال ، أنفه التى ألفت رائحة الموج كانت ترشح من البرد ، ربما هى حساسية قد طرئت عليه فى سنين الغربة ، أو هو إنتقام الحبيبة المهجورة ، ولكن يا بحر ما باليد حيلة ، فالترحال هو القبلة هو القبيلة.

وضع الصدفة الكبيرة أعلى الورقة حتى لا تطير بفعل الرياح ، لم يكن قرر بعد ما الذى سيكتبه ، ولكن الوحى طارئ ، والفكر طائر ، أشعل سيجارته بعدما ثبت الطُعم فى سن صنارته الجديدة ، ثم قذفها إلى الأمواج وجلس ، صمت وأنتظر..

دقائق تمر ولم تغمز صنارته ، ولم تنفك رصاصة القلم ، حتى تغتال الأوراق ، السمك لا يدنوا والفكر لا يرنوا إلى مسمعه ، قال محدثاً نفسه على الشاطئ المهجور ، إلى متى يا قلب ستأبى الحديث..

رد داخله وقال
-تحدثت ولم يسمعوا ، كتبت فلم يقرئوا
-أتستلسم يا قلب ؟!
-لا أهتم يا خوف
-أتصمت يا قلب ؟!
-لا أدمع يا عين
-أتنسى يا قلب ؟!
-لا أفكر يا عقل
- أنقذنى !!
- أهلكتنى
- اه

تعالى صفير الرياح من حوله واهتاجت أمواج ديسمبر الشتوية ، أدرك صنارته وسحبها على مهل على أمل أن يكون قد تعلق بها شيئ ، وعندما خرجت وجد الكثير من العشب ملتف حول سلطعون متوسط الحجم ، فعلم أنه تعلق بالسن من قبيل المصادفة وحظه النحس ثم تمتم " سرطان نجس " ، خلصه من مخالب صنارته ورماه على الرمال بعيداً ، أما السلطعون فقد عدى بعيداً إلى أحد تلك الحفر الصغيرة.

أشعل سيجارة أخرى ، والغلس إهتاج من حوله ، حتى أستطاع تبين ملامح الورقة التى خطها على ضوء مصباحه النقال ، فى الأصل لم يكن مصبحاً إنما مذياع ومصباح ومُشغل لأ شرطة الكسيت كان قد أستعاره من والده ، كان لونه أحمر مستطيلاً بشكلاً طولى ، شكله كان يبدو مألوفاً فى بداية الألفية الجديدة ، وعلى قِدمه كان يفى بالغرض.

كتب على الورقة تلك العبارة لـ"جبران"

"حاولت التفكر والتأمل فعصتنى نفسى ؛ لأن النفس كالزهرة تضم أوراقها أمام الظلمة ، ولا تعطى نفسها لأخيلة الليل"


السبت، 12 نوفمبر 2016

مها البديني تكتب: هل سأكون "حرامية"؟


مها البديني- اتفرج ، هل سأكون "حرامية"؟


هل سأصبح فاسدة في يوم من الأيام؟ لا أعلم.. ما إن تحصلت على منصب "كرسي" وزاري أو برلماني سأتغير أم سأظل كما أنا!! هل سيتجرأ أحد عليّ؟ هل سيكتب زملائي عني الصحفية الفاسدة
"مها البدينيل سأكون كاذبة في أقوالي وأفعالي، هل سأكون "حرامية"؟

أنا الآن في بدايتي الصحفية، ليس لدي فرصة لأي فساد، كل ما أستطيع فعله هو تصوير أوراق من جهاز الكمبيوتر في العمل، وأحيانًا تخرج أوراق زائدة عن الحاجة بسبب خطأ مطبعي لم أرتكبه!

ليس من صلاحياتي الإشراف على زملائي أو تنسيق العمل أو تطوير الأفكار والقدرات الصحفية،
كل ما علي فعله هو الكتابة بعهد قلمي، والكتابة من أجل الناس، والكتابة من أجل الحياة.

فسادي الوحيد المتواضع هو عدم قدرتي على التكيف على الفساد المحيط بي، إهدار الوقت واللعب والضحك وقت الجد، كلها "مفسدات" تحيط بي أقاومها حد الثمالة! إلى أن أصل لمبتغاي في يومي.

وحتى عندي، "سكري" لا يؤثر في قدرتي على التركيز والتكييف على أجواء الصراع والشحناء الغريبة، التي لا أجد لها مبررًا للاستمرار؛ لأنها تعطلنا وتبعدنا عن أحاسيس ومشاعر جميلة يمكن أن نكتسبها عند إعلاء قيمة السلام.

عندما يرن هاتفي، وأتحدث، أشعر أن الآذان صاغية، أو ربما صوتي العالي الذي أحاول خفضه هو السبب.. مكالمة غرامية، مكالمة عائلية، مكالمة عمل.... صديق أو صديقة لجأ لي وقت محنة لأقف بجواره في زمن ندرت  فيه "الجدعنة".


لا أدري إن كنت بوضعي الحالي، الذي أقاوم فيه مغريات "الفساد" من حولي، قد أكون مؤهلة لأكون فاسدة يوما ما أم لا؟ ولكني أقاوم بشدة عاصفة الكيان، لأن الفساد حالة من التعود و اللا إحساس بقيمة "النظافة".

هناك فساد يمارسه الجميع باختلاف الدرجات، كما إن كل إنسان بداخله "كيان فاسد صغير"، إما أن تروض الكيان أو أنه سينقض على غيرك ويقتلك في النهاية، إذاً من سيحاسبك أن لم تحرك "هيئة مكافحة الفساد بداخلك؟

الفساد فساد.. سواء بسرقة وقت عملك وإهداره، أو سرقة ملايين الجنيهات من خزينة الدولة، لا يمكن حصره في منصب صغير أو منصب كبير، هو مثل الفيروس المتفشي.. فطر بكتيري متعفن ينتشر ويساعد على هذيان الجسد.. "اشتري ذمة نفسك واستر نفسك"..
وأذكركم وأذكر نفسي بهذا الحديث: سأل عمر بن الخطاب عمرو بن العاص حين ولّاه على مصر.. إذا جاءك سارق ماذا تفعل به؟
فقال عمر: أقطع يده.





الأحد، 15 مايو 2016

سيطرة الشريك الأجنبي واهدار المال العام في قطاع البترول


140 مليار جنيه مديونيات وهيئة البترول تقترض للسداد

تقرير مها البديني
يبدو أن الفساد في قطاع البترول لن ينتهي، فبرغم أهمية هذا القطاع المملوك للدولة إلا أن تعدد الشركات وتفرعاتها جعلت منه مخبأ كبير لإهدار المال العام للدولة والسرقات والإختلاسات بطريقة غيرطبيعية.
أوراق بنما أكدت على التهرب الضريبي من خلال شركات وهمية يتم تمرير الأموال لصالح أفراد معينين بما فيه ضرر للشأن العام وسرقة أموال الشعوب ومقدراتهم ونهب ثرواتهم بغير حق.
أما الشركات الاستثمارية والتابعة لوزارة البترول تقوم بتعيين مراقب آخر أجنبي على حساباتها بعيداً عن أعين الدولة ولا سلطة عليه من الدولة ومن هنا تأتي أساليب الرشى والإختلاسات وإساءة التصرف في المال العام.

تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات أكد على إنشاء الشركات الأصلية شركات أخرى فرعية لتمرير الصفقات والأموال دون حساب وعدم اخضاع الرقابة الخاصة بالدولة على تلك الشركات على الرغم من صدور قرار من إدارة  رئاسة الجمهورية بمجلس الوزراء تنص على خضوع بعض من تلك الشركات للرقابة جهاز المحاسبات .

يقدر عدد  الشركات التي تقوم بتلك الأمور الغير قانونية  بنحو 39 شركة و يساهم فيها المال العام بنسبة لا تقل عن 25% وهي " سوميد، بتروجيت، الحفر المصرية ،أموك ،غازتك، جاسكو، الشرقيون للبتروكيماويات ، صان مصر ،سيبدك، موبكو، ميدور، إنبي، بتروسيف، بوتاجاسكو، أنربك، صيانكو، إبسكو، أكبا، إبروم، غازمصر، أسبك، إيلاب،فجر المصرية للغاز الطبيعي، ثروة للبترول، سونكر لتموين السفن، المصرية لإنتاج الإسترينكس، النيل لتسويق البترول، مهارات الزيت والغاز ،المصرية لخدمات الغاز، تنمية للبترول، السهام البترولية ، المصرية البحرينية لمشتقات الغاز ،المصرية للإستشارات الفنية والبترولية ،خدمات البترول الجوية ،المصرية للخدمات الرياضية للعاملين بقطاع البترول ،الخدمات التجارية البترولية ،هيل إنتر ناشيونال ،سيناء للخدمات البترولية والتعدين ".

بالإضافة إلى الشركات الآتية " إدكو لخدمات التكريك، الوطنية للغاز،إسكندرية للصيانة البترولية، الشرق الأوسط للصهاريج وخطوط أنابيب البترول، المصرية للغاز الطبيعي المسال ،العربية لخطوط النفط والغاز، المصرية لإنتاج البروبلين والبولي بروبلين، البحرية لإسالة الغاز الطبيعي ،المصرية لتشغيل مشروعات إسالة الغاز الطبيعي ، إدكو لإسالة الغاز الطبيعي "
ليس ذلك فحسب فالفساد الإداري ساهم في الأزمة بسبب اقتراض الهيئة العامة للبترول أموالاً لسداد المستحقات الخاصة بالشركات الأجنبية المساهمة حيث وصلت مديونية هيئة البترول إلى ما يزيد على 7,0 مليار دولار للشركات الأجنبية؛ مما أدى إلى توقفها عن تنمية حقول الغاز، وهو ما أثر على معدلات الإنتاج.
الجدير بالذكر  أن إنتاج مصر من الغاز حوالي 2,4 مليون طن، وقد تجاوز الاستهلاك المحلي يتجاوز 4,5 مليون طن، وبالتالي تستورد مصر حوالي 45% من احتياجاتها من البوتاجاز من الشريك الأجنبي ومن الخارج لسد احتياجات البلاد.

وكشف التقرير عن تزايد مديونية الهيئة من عام لآخر والتي بلغت ما يزيد على 140 مليار جنيه عام 2012/2013، تضمنت ما يزيد على 50,000 مليار جنيه قيمة تسهيلات وقروض بنكية تسدد الهيئة عنها ما يزيد على 2.5 مليار جنيه فوائد سنويًّا، وذلك بالإضافة لمديونية الهيئة طرف الشركات الأجنبية البالغة ما يزيد على 7,0 مليار دولار هذا العام.
ومن ضمن الشخصيات التي أفسدت قطاع البترول هو وزير البترول لأسبق سامح فهمي، إذ تخطت المديونيات في عهده الـــ10 مليار جنيه وذلك بعد أن منح حق الامتياز للشركات الأجنبية للتنقيب عن البترول واختيار مواقع مميزة لها بعد قيام تلك الشركات بدفع  رشاوي وأموال باهظة له للحصول على هذا الامتياز.


الأحد، 10 يناير 2016

هل قرأ "خالد منتصر" بوستات محمد شيكا وعرف الملحدين والكارهين للإسلام


بقلم مها البديني
















 أتمنى من علماء الاجتماع والسياسة، وأطباء الأمراض النفسية، ورجال الدين المستنيرين، أن يقرأوا ويدرسوا ويحللوا بوستات المصريين وغيرهم على صفحة «محمد شيكا»، أحد الذين تم تصفيتهم في عملية فندق الغردقة الأخيرة، وأتمنى من خالد منتصر شخصياً أن يقرأها بعمق، ليعرف كمّ التخريب العقلي  والدمار الفكري والتصحُّر الوجداني الذي أوصلتنا إليه الكارهين للإسلام وللأديان السماوية وأعداء الحياة والشامتين في الموت!


اقتبست جزء من تعليق الكاتب الصحفي خالد منتصر في بداية مقالته بجريدة الوطن بعنوان
هل قرأ "السيسي" بوستات "محمد شيكا" وعرف المجرم الحقيقي؟!

ورداً على تلك المقالة...غيرت بعض الكلمات لكي يصل مفهومي إليك سيدي القارىء، فلماذا ينظر بعض الصحفيين إلى شىء ويتجاهلون الآخر بينما الأصل في الصحفي هو أن يكون منصف.

أتفق تماماً بأن الأفكار المتطرفة قد غزت عقول بعض الشباب الصغار من أجل استغلالهم والتنكيل بهم، ولكن السؤال هنا لماذا يحدث ذلك الآن؟
الإجابة هي بلطجة الدولة والدكتاتورية والاستعباد والتي جعلت البعض يلجأ للعنف والفكر التكفيري كمحاولة لإرهاب الإرهاب..!!، وهي نتيجة طبيعية لم يحدث من تكميم أفواه الشباب واعتقالهم وذويهم  وقتلهم والتنكيل بهم في المعتقلات وتعذيبهم في أقسام الشرطة ومطاردة الداخلية لتجمعاتهم وتكبيل حرية الرأي والتعبير .

الكاتب الصحفي خالد منتصر حلل تدوينات محمد شيكا والذي قٌتل في حادث الغردقة الأخير، إذ اختلفت التحليلات مع شهود العيان  والرد الرسمي لوزارة الداخلية المصرية الذي وضح كمية التضارب في الأراء بين كونه ذلك عملاً ارهابياً أو مشاجرة مابين ثلاثة شبان كما قصها أحد شهود العيان الأجانب ويُدعي "بيتر كوباسكي" على صفحته على الفيس بوك .

تحليل الكاتب خالد منتصر شمل بوستات محمد شيكا دون أن يقوم بتحليل ردود أفعال المصريين حول مقتله والتي ظهر فيها "الشماتة في الموت، وسب دين الإسلام وسب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فلماذا يا خالد تنظر لتعليقات شيكا على أنها متطرفة  وتربطها بفتاوى الشيخ الحويني والبرهامي!، بينما لا تنظر لتعليقات الآخرين وتتجاهلها في حين أنها تحمل الكثير والكثير من الحقد الدفين على دين الإسلام والشماتة في الموت والسفاهة والسب العلني..!!

وللأسف تم غلق الصفحة الخاصة بمحمد شيكا على الفيس بوك بسبب البلاغات عليها.

فعلاً لقد قُلت كلمة الحق في مقالك يا خالد بأن شيكا مظلوم، شيكا مظلوم لأننا نعيش في قهر وعار و"قمع تفكير" ومطاردة وتنكيل لشباب صغار يحلمون بحرية وحياة أفضل.







خالد منتصر، «محمد شيكا» مظلوم، فهو مجرد طفل مراهق، عجينة شكّلها قمع الحريات والعابثين وسماسرة القتل والترويع، هو مجرد باحث عن «الحـــــرية» لكن المجرم الحقيقى جالس على مكتبه يأكل المحمّر والمشمّر بعد عودته من رحلة من الخارج على حساب الدولة الدولة كمنحة مُباركة لقاء كتاباته، المجرم هو من قتل، ورخص للقتل، وقمع التفكير، وحلل القتل والسحل والاعتقال والاغتصاب في السجون، هذا هو المجرم الحقيقي الذي يُجهّز آخرين لتسلُّم الراية من بعده بعد المزايدة على الغلبان الذي تمت تصفيته فى فندق الغردقة. 


الجمعة، 8 يناير 2016

شاهد عيان: لايوجد داعش في حادثة الغردقة والسبب "مشاجرة"



ليس دفاعاً عن أحد ولكن أكتب لأفكر بالمنطق والعقل، كيف يمكن لشخص أن يمارس التخريب والإرهاب وهو مكبل اليدين
الصور الواقعة بين أيديكم لثلاثة شبان تم قتلهم في فندق بيلا فيستا  شرق مدينة  الغردقة السياحية وتم تصنيفهم بالإرهابيين وهم مكبلين اليدين كما يتضح بالصور.

الأخبار التي تواردت من بعض المواقع الإلكترونية في البداية كانت تقول أنها حادثة سرقة، ولكن ماتم ترديده من بعض شهود العيان أن مشاجرة حدثت بين الشباب وتم تقييدهم ثم قتلهم وتجهيز تهم الإرهاب.


أحد شهود العيان ويُدعى بيتر كوابسكي قال على صفحته على فيس بوك أن مشاجرة حدثت بين 3 شبان  في الباب المجاور للمطعم ,وقام أحدهم بإطلاق النار على الآخر، تم اعتقال 2 من هؤلاء الشباب، لايوجد داعش أو أي من التنظيمات الأخرى،3 سياح في حالة خطيرة بعد مشاجرة حادثة اطلاق النار.
https://www.facebook.com/peter.kwapisz.7/posts/10207512900194507?hc_location=ufi

والتحليل البسيط
أن هنالك 2 من الشباب الذي تم اعتقالهم كانوا على قيد الحياة  وتم قتلهم بعد تكبيل أيديهم.

أحد أصدقاء القتلى قال أن محمود شيكا اختفى منذ أيام من منزله، ولكن لم نتمكن من اثبات صحة ذلك لعدم وجود محضر من اهله للإبلاغ عن حالة اختفائه.


محمود شيكا كما قام بتعريف نفسه على صفحته أنه شخصية ملتزمة دينياً يقول عن نفسه:
خلف هذا الجدار شاب عادى جدا يحب الدين كثيرا ويتسكع ايضا كثيرا ،، ليس بطالب علم وﻻ شيخ وﻻ سيدنا ،، وﻻيرقى لهم..
فلا احد يلبسه ثوبا اكبر من حجمه والسلام .

صفحة محمود شيكا على الفيس بوك
https://www.facebook.com/mohamed.balotilli?fref=ts



الخميس، 7 يناير 2016

عمر حماد.. قصة أطول "مختفي قسرياً" في سجون الحكم العسكري







من هو #عمر_حماد؟ولماذا؟ 

أنشر قصته الآن؟











عمر حماد هو طالب بكلية هندسة الأزهر ومطرب راب له فرقة خاصة في كليته، معروف بصوته الجميل ومشهود له بحسن خلقه وتفوقه الدراسي، وتعد فترة اختفائه  من أطول فترات الاختفاء القسري في زنازين السجون العسكرية وفيما يُعرف بــ #سجن_العازولي بالإسماعيلية  التابع لمعسكر الجلاء العسكري المخصص للجيش الثاني الميداني، إذ ينتقل #عمر_حماد من سجن عسكري لآخر هو وآخرين دون وجود أوراق تثبت وجودهم داخل المعتقل" بحسب رواية أهالي المعتقلين"، والذي ينفى ضباطه وجود أي مدنيين معتقلين بداخله في حين أنه تم إخلاء سبيل 80 معتقل سياسي من سيناء من تلك السجون مؤخراً!.


اليوم  هو السابع من يناير وهو عيد ميلاد #عمر_حماد الــ21 ، والذي اختفى في فض اعتصام رابعة العدوية أي منذ 3 سنوات حيث قصد ميدان رابعة ليس تظاهراً فيه إنما قصده من منزله الكائن في مدينة العاشر من رمضان هو وأخته لإستطلاع النتيجة الدراسية حيث تقبع كلية هندسة الأزهر بجوار مكان فض اعتصام رابعة وهو ما ساقه القدر إليه.

بحسب رواية أخته مريم حماد والتي وصفت بأن المكان أشبه بالحرب إذ انتشر الدخان والغاز في كل مكان، أما الجامعة فكانت عبارة عن ثكنة عسكرية.


من الهلع والخوف فر الأخوين وتفرقا من بعضهما البعض ، بعدها بدأ مريم في محاولة الاتصال بعمر دون فائدة ثم بحثت عنه ما بين المصابين والشهداء في قوائم المستشفى الميداني ولم تجد اسم أخيها حامدة الله بأنه لم يُصب بمكروه، اختبئت مريم بأحدى القاعات وهى ترى كل ما أمامها من رصاص قاتل منتظرة موتها قبل الحياة, ولكن عندما هدأ الوضع تمكنت من الفرار من الميدان إلى المنزل على أمل عودة عمر دون جدوى.







لم يرى الأب والأم الأخوة #عمر_حماد منذ ذلك الحين وهم على يقين تام بأن عمر حي يُرزق بعد أن بحثوا عنه في المستشفيات والأقسام والسجون والمعتقلات ومشرحة زينهم، وبعد أن أكد أحد زملائه أنه شاهد عمر مُصاب بطلق حي وتم اعتقاله هو وآخرين وتم الزج بهم بداخل أحدى المدرعات العسكرية.




في عام 2014 كان يسمح لأهالي المعتقلين في السجون الحربية بالاسماعيلية وتحديداً #سجن_العازولي من حضور جلسات الحكم الخاصة بأبنائهم وكانت هذه الفرصة الوحيدة للسؤال عن #عمر_حماد مابين قائمة مكتوبة لعشرة شبان آخرين مختفين قسرياً يتم ادخالها لأحد المعتقلين وفي كل مرة كانت الإجابة بالإيجاب من قِبل هؤلاء المعتقلين الذين أكدوا عن سماعهم لإسم #عمر_حماد هو و5 شبان آخرين من ضمن القائمة المكتوبة والتي يبحث أهاليهم عنهم.



تقول مريم" أنا روحت سجن العازولي 4 مرات وكنا بنكلم المساجين أثناء العرض في المحاكمات العسكرية، وكنا بنسألهم عن عمر و10 أسماء تانين وكنت بقدملهم الأسماء في كشف وكل مرة كانوا بيأكدولي ان عمر معتقل داخل سجن العزولي وبعد كدا إتمنعنا من أننا نروح تاني وعرفنا أن عمر اتنقل لسجن عز الدين العسكري".




‫#‏عمر_حماد_فين ؟؟
‫#‏عمر_حماد_فين
‫#‏اختفاء_قسري
‫#‏اوقفوا_الاختفاء_القسري